السيلوليت و الحمل

خلال سن البلوغ يجب على المرأة  أن تدرك ما هو السيلوليت وما هي أسبابه وطرق علاجه والوقاية منه وذلك قبل أن تتخذ قرار الحمل. لأن هذه المشكلة يمكن أن تعاني منها النساء بشكل كبير بعد سن البلوغ، وغالباً ما تتفاقم في فترة الحمل

فما هو السيلوليت، ولماذا يظهر بشكل أكبر في فترة الحمل، وكيف يمكن الوقاية منه؟


السيلوليت هو عبارة عن تراكم  كتل من الدهون تحت الجلد وتظهر على شكل تعرّجات في أماكن معينة من الجسم تعاني منه السيدات بنسبة أكبر من الرجال وهذا راجع لاختلاف تركيبة الجسم بين الرجل والمرأة وفي توزيع الدهون والعضلات، حيث يظهر في أغلب الأحيان على مستوى منطقة الأرداف والأفخاذ والمؤخرة، كما يمكن أن يظهر في البطن أو الجهة الخلفية للذراعين إذا كانت المرأة تعاني من السمنة المفرطة
ولكن لماذا يرتفع معدل السيلوليت بشكل كبير خلال هذه فترة الحمل؟

علاقة السيلوليت بالحمل

خلال الحمل يرتفع معدل هرمون الأستروجين لدى المرأة فيؤثر على قدرة العضلات والأنسجة الضامة تحت الجلد على التماسك، نظرا لزيادة وزن المرأة بشكل سريع خلال فترة الحمل، و ذلك  يؤدي إلى تراكم الدهون في جسمها، مما قد يتسبب في تفاقم مشكلة السيلوليت، لهذا  فإن تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات أثناء الحمل يساهم كثيراً في زيادة السيلوليت لدى المرأة الحامل

 


هل يمكن الوقاية من السيلوليت خلال فترة الحمل؟

:يجب على المرأة الحامل الالتزام ببعض الخطوات لمحاربة السيلوليت والتقليل من ظهوره خلال هذه الفترة، من أهم الخطوات

الحرص على اتباع نظام غذائي صحي، وتجنب الأغذية التي تحتوي على الدهون المشبعة و الأطعمة المقلية أو التي تحتوي على السمن و الزبدة- 

 تناول الحليب ومنتجات الألبان القليلة الدسم أو الخالية منه، و المدعمة بالكالسيوم وفيتامين د- 

وكذا السكريات والكربوهيدرات – الابتعاد الكلي عن المشروبات الغازية والعصائر المعلبة- 

 الإكثار من شرب الماء الذي يساعد الجسم على التخلص من السموم ومن الدهون المتراكمة فيه- 

 الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة لأنها غنية بالألياف والفيتامينات وتعزز عملية التمثيل الغذائي وتساعد الجسم على التخلص من السموم والدهون- 

ممارسة التمارين الرياضية المخصصة للحوامل والتي تساهم في حمايتها من زيادة الوزن- 

من بين التقنيات الناجعة للتخلص من السيلوليت أكواب الشفط من سيلوكلير والتي تتوفر في حجمين مختلفين لتلائم المناطق المتضررة من الجسم 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *